ملخص تقرير السلطة العليا حول الحملة الاعلامية لاستحقاقات 01-15 سبتمبر 2018

السلطة العليا للصحافة والسعيات البصرية

  • ملخص تقرير السلطة العليا حول الحملة الاعلامية لاستحقاقات 01-15 سبتمبر 2018

    الجمعة, 31 أوت/أغسطس 2018 04:22
  • بيان

    الخميس, 23 أوت/أغسطس 2018 12:35
  • الحصص المجانية المخصصة للأحزاب السياسية في الإذاعة والتلفويون

    الخميس, 16 أوت/أغسطس 2018 18:30
ملخص تقرير السلطة العليا حول الحملة الاعلامية لاستحقاقات 01-15 سبتمبر 2018 PDF طباعة البريد الإلكتروني
الجمعة, 31 أوت/أغسطس 2018 04:22

  

تم تنظيم الحملة الإعلامية في وسائل الإعلام العمومية والخاصة من طرف السلطة العليا للصحافة والسمعيات البصرية وفقا للصلاحيات الممنوحة لها في القانون، وتبعا للإجراءات والمعايير المعمول بها دوليا، والتي تهدف  إلى ضمان ولوج كافة المترشحين لوسائل الإعلام وضمان وصول البرامج والآراء والمواقف والإلتزامات الخاصة بهؤلاء الى الناخبين والمواطنين بشكل عام.

وفي هذا الإطار نظمت السلطة مباشرة قبل بداية الحملة، الاجتماعات واللقاءات التالية : 

-       اجتماع يوم 08 أغشت 2018، مع مسؤولي الإعلام العمومي والطواقم المرافقة لهم، تم خلاله عرض الإجراءات المتبعة  في مجال التغطية وولوج الأحزاب السياسبة واللوائح المترشحة إلى الإعلام العمومي .

وتم في نهاية الإجتماع إلزام التلفزيون العمومي ( تلفزيون موريتانيا ) بتخصيص وقت مجاني قدره 90 دقيقة يوميا للرسائل الإعلانية للمترشحين يتمتعون فيها بالحرية المطلقة في بث ما يرونه مناسبا لحملاتهم الانتخابية. وكذلك الحال بالنسبة لإذاعة موريتانيا التي خصصت ساعتين ونصف يوميا لبث البرامج الإشهارية للأحزاب.

ويتم بث الرسائل الإشهارية في هذالمجال في أوقات ذروة المشاهدة والاستماع إبتداء من الساعة العاشرة ليلا.

وتم كذلك تخصيص وقت للتغطية الإعلامية في النشرات الإخبارية الرئيسية لتلفزيون موريتانيا تلتزم فيه بمراعاة الحياد والموضوعية بين المتنافسين وترجمة مايجري في الساحة على حقيقته.

-       اجتماع بتاريخ 09 أغشت 2018، مع مدراء التلفزيونات والإذاعات الخاصة تم خلاله إستعراض قواعد القانون وأخلاقيات المهنة والمعايير المعمول بها في مجال التغطية الإعلامية للحملات الإنتخابية .

وتم في هذا الخصوص إلزام وسائل الإعلام الخاصة بالقواعد التي تضبط معاملتها للفاعلين السياسيين والمترشحين والتي من شأنها أن تضمن الإنصاف بين المتنافسين.

ومن أهم هذه القواعد قاعدة التسعيرة التي يجب أن تكون موحدة ومعلنة  يتساوى أمامها كافة المترشحين.

أضف إلى ذالك ظروف الإستقبال حيث يجب استقبال كافة الفرقاء في نفس الظروف وإخضاعهم لنفس المعاملة من حيث الإجراءات الفنية.

ومن حيث  البث يتم بث الرسائل الإشهارية اولا بأول حسب  وقت وصولها للمؤسسة الإعلامية .

-       اجتماع بكافة ممثلي الأحزاب السياسية بتاريخ 09 أغشت 2018، تم خلاله إعطاء شروح وافية حول  إجراءات الحملة الإعلامية  في وسائل الإعلام العمومية، وتم  خلاله كذلك تنظيم القرعة التي تمكن من ترتيب ولوج الأحزاب إلى الحصص المجانية في الإذاعة وفي التلفزيون.

بعد سلسلة الاجتماعاتهذه أصدرت السلطة العليا قرارها القاضي بتنظيم إجراءات الحملة الإعلامية في وسائل الإعلام والذي تم نشره وتداوله على نطاق واسع،  مرفقا بتوزيع زمني للوقت المجاني في التلفزيون والإذاعة العموميتين.

وقد أعتمد هذا التوزيع معيار عدد اللوائح المترشحة عن كل حزب بإعتباره معيارا موضوعيا يضمن الإنصاف والعدالة في توزيع الوقت على الفاعلين السياسيين. بالإضافة إلى هذالمعيار الذي هو الأساس تم رفع السقف الزمني الخاص ببعض الأحزاب التي لم تقدم عددا  من اللوائح يمكنها من الحصول على وقت معتبر، وذالك لتمكينها من تمرير خطابها السياسي وبرامجها بشكل يضمن التوازن وولوج الجميع إلى وسائل الإعلام العمومية.

وقد سهرت السلطة العليا للصحافة والسمعيات البصرية طيلة أيام الحملة على تطبيق هذالقرار ومواكبة جميع الفاعلين من أحزاب سياسية وإعلام عمومي وخاص، بغية تحقيق الأهداف الأساسية التي هي الإنصاف والعدالة والمساواة في وصول كافة المترشحين مهما كانت آرائهم ومستويات مشاركتهم، إلى الناخب حتى يتمكن من الاختيار عن بينة ووعي.

تجدر الإشارة إلى أن الأحزاب السياسية لم تستغل الوقت المجاني المخصص لها إلا بنسبة 32٪‏، ما يعني أن الوقت المخصص قد فاض عن حاجة الأحزاب في الاتصال أو حصلت منه الكفاية.

وبخصوص اوقات التغطية كانت هذه الأخيرة متناسبة مع حجم ترشحات الأحزاب ونشاطاتها الفعلية على الساحة وعكست الواقع على الأرض. ما يدل على أن الأهداف المنشودة من قرار السلطة آنف الذكر قد تحققت، طبقا للمعطيات الاحصائية المرفقة.

ولا يسع السلطة العليا مع اختتام الحملة الانتخابية إلا أن تشيد بالأحزاب السياسية  المشاركة في هذه الاستحقاقات على التفاعل الإيجابي وروح التعاون التي اتصفت بها طيلة فترة الحملة في تعاملها مع السلطة العليا للصحافة والسمعيات البصرية ومع وسائل الإعلام العمومية والخاصة. كما تشجع وسائل الإعلام العامة والخاصة على الاستمرار في نهج الحياد والموضوعية والإنصاف تجاه الفرقاء السياسيين.

وفي الأخير لا يسع السلطة العليا للصحافة والسمعيات البصرية إلا أن تهنئ وتشكر طواقمها الفنية وأطرها والعاملين بها على ما بذلوه من جهد وما ضحواُ من تضحية من أجل إنجاح الحملة الإعلامية لاستحقاقات 01-15 سبتمبر 2018.

 

نواكشوط بتاريخ 31 أغشت 2018

عن المجلس

الرئيس

حمود ولد امحمد

إضغط هنا لمشاهدة المرفقات

 

المرفقات:

  • رسوم بيانية (مدرجات ومخططات دائرية) تبين احصائيات أوقات البث؛

 

 

 

نشرة السلطة

 

 

آخر الفيديوهات

يدور محتوى هذا الفيديو حول  ندوة نظمتها السلطة العليا للصحافة والسمعيات البصرية للتحسيس بأهمية الإعلام في الفترات الإنتخابية ودعت بهذه المناسبة السلطات العمومية والفاعلين السياسيين وهيئات المجتمع المدني للعمل والمثابرة على ترسيخ السلوك المدني الإنتخابي ورصد المشاركة الواعية.
 

 

يتصفح الموقع الان

يوجد حالياً 55 زائر متصل

انت الان هنا  : الصفحة الرئيسية السلطة العليا ص،س،ب ملخص تقرير السلطة العليا حول الحملة الاعلامية لاستحقاقات 01-15 سبتمبر 2018

شارع الملك فيصل 

صندوق البريد : 3192 نواكشوط ـ موريتانيا

الهاتف  : 00.222.524.10.88

الفاكس : 00.222.524.10.51